.
.
.

الحُـزْنُ آَلفُـهُ وَالـحُـــــزْنُ يَألَفُـــنِـــــــــــي ،،
والهَمُّ يَـسْـكُـنُـنِـــــي كَيْمَا يُــسَلِّينِــــي

حَـتَّـى الكَآبة قَـدْ صَاحبتُهــــا زَمنَــــاً ،،
صَارتْ رفيــــقـةَ دَرْبٍ لـي تُــواسِيـنِـي

فَالذّكـريَـاتُ لـبعْـــــــضِ الحيّ تسْليـــــةٌ ،،
والذّكـريَـاتُ بـقَـلبـــي جُـــرحُ سـكّيــــــنِ

إنّـي شَـقيـتُ بـحُــــــبٍّ كـــمْ يؤرقُنــي ،،
كمْ ليلـــةٍ بـتُّ أَطـوِيهَـــــا وتَطـوينِـــــي

مِنْ ذِكْرِ ظَبْيٍ بوسْطِ القَلـبِ مَكْنِسُــهُ ،،
مُـستَوطـنٌ بـفُــــؤادي فَــــوقَ عِشْريــــــنِ

خـَجـُولــــةٌ وتبيــــحُ القتْـــــلَ مِنْ نَظَرٍ! ،،
عيْنَانِ جُـعبتُهـــا واللّحـــــظُ يُرْدينــــــي

لَيْتَ الزَّمَانَ يَجُــــودُ اليَـومَ يا وَلعِــي ،،
إنَّ الزَّمانَ ببـــعْـــــدٍ مِنــــكِ يُشقِينِـــــي

هَذَا الفِــــرَاقُ إِذَا مَا هَــــبَّ جَرَّدَنِــــي ،،
أَورَاقَ صَــــبْــرِي كَأَشْجَـــــارٍ بِتشْـرِيــــنِ

جٌودِي بِوَصْلكِ إنَّ البُعْـــــدَ يَقْتُلُنِـــــي ،،
مَا فِي الحَيَاةِ إذَا مـا غِبْـــتِ يُغْرِينِـــي

قُـولِــــي أُحبُّــــكَ، آهٍ يــا مُـــعـذِّبتِـــي ،،
فصَمتُــــكِ المـرُّ في الأحشَاءِ يَكوينـِــي

قالُوا ليَ انسَ! فَفِيْ النّسيانِ تسْليَةٌ ،،
وَكَيْــفَ أنسـى وأنـتِ في شَرايِيْنـــــي؟

وَكَيْـفَ أَنْسَــى..وَدَرْبِي حِيـنَ أَسْلُكُـهُ ،،
يَلُـوحُ طَيْفُـكِ فِـي دَرْبِي يُحَيِّيـنِــــــي؟

————–

الاثنين 01:23 AM
9 يوليو 2011
————–

* المكنِس والكِناسُ : مَوْلِجُ الوَحْشِ من الظِّباء والبَقر تَسْتَكِنُّ فيه من الحرِّ. -لسان العرب-

Advertisements